جامعة دبي تستضيف «المؤتمرالعالمي للدراسات الماليّة والمصرفيّة»

dsc_5173 dsc_5207

 

استضافت جامعة دبي بالتعاون مع غرفة دبي في 14 و 15 ديسمبر2016 «المؤتمر العالمي للدراسات الماليّة والمصرفيّة» في الحرم الجديد للجامعة في مدينة دبي الأكاديمية حيث حضر وشارك أكثر من 180 من أساتذة الجامعات العالميّة والباحثين الذين عرضوا وناقشوا أكثر من 300 بحث في قطاعات التمويل والبنوك خلال المؤتمر.

ولتسليط الضوء على جودة التعليم، قام عدد من أعضاء هيئة تدريس وطلبة دكتوراه جامعة دبي بعرض أكثرمن 15 ورقة بحثيّة تتعلّق بدولة الإمارات العربية المتحدة، ودول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وأفريقيا.

بعض المؤسسات البارزة التي حضرت المؤتمر وقدّمت أبحاثها تضمّنت إمبريال كوليدج في لندن، كلية ستيرن لإدارة الأعمال-جامعة نيويورك، جامعة ملبورن، صندوق النقد الدولي، جامعة وارويك، جامعة لوند، جامعة دورهام في نيو ساوث ويلز، جامعة ماكغيل، جامعة لوزان، مدرسة وارسو للاقتصاد-بولندا، جامعة بوسطن، كلية إدارة الأعمال، البنك المركزي الأوروبي، مدرسة ستوكهولم للاقتصاد، جامعة تايوان الوطنية، جامعة سيتي، LBS، بورصة لندن وغرفة دبي.

في اليوم الأول، استهلّ المؤتمر كل من النائب الأوّل لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي ورئيس مجلس أمناء جامعة دبي سعادة ماجد الشامسي ورئيس جامعة دبي الدكتورعيسى البستكي ورئيس لجنة المؤتمر الدكتور جاو باولو فياتو بالترحيب بالحضور والمشاركين والتأكيد على أهمية ترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للأبحاث وجودة التعليم.

وعبّرسعادة ماجد الشامسي عن تفائله في تطورات دولة الإمارات العربية المتحدة التي ستلهم الكثير من المندوبين وستضيف قيمة للبحث المستمر وتعزيز المزيد من التعاون البحثي مع جامعة دبي وغرفة دبي. وذكر أن تلك المبادرات تشجّع الشباب على بناء قدراتهم وخلق روح الإبداع والابتكار لديهم.

وخلال كلمته، أشار الدكتور البستكي إلى أن “دولة الإمارات تبحث عن العالميّة في كل خطوة تقوم بها لاسيّما على صعيد البحث العلمّي والاقتصاد لخلق ساحة تنافسيّة عالميّة”. وناقش أيضاً سلسلة تاريخ تطوّر دولة الإمارات مؤكداً أن “البنيّة التحتيّة، والابتكار، والقيادة، والتنوّع الاقتصادي، وضمان الجودة، وبناء المصداقيّة، وبناء القدرات، وتعدد الثقافات، والاستدامة، والتنافسيّة العالميّة، واعتماد التكنولوجيا، وخلق المعرفة هي المكوّنات الأساسيّة التي ستجعل من دولة الإمارات رائدة في قطاع الاقتصاد”.

وفي اليوم الأخير، اختُتِم المؤتمر برحلة صحراويّة شارك فيها الحضور بعد أن تمّ توزيع شهادات التقدير.

 

 

 

حصة هذا المنصب :

إضافة تعليقك