ورشة عمل في جامعة دبي تستقطب روّاد أعمال محليين وعالميين

DSC_9733

ورشة عمل في جامعة دبي تستقطب روّاد أعمال محليين وعالميين في ظل ثورة إنترنت الأشياء، من المتوقع أكثر من 50 مليار من الأشياء المتصلة و40% من جميع البيانات ستعتمد على أجهزة الاستشعار وتقنيات إنترنت الأشياء بحلول عام 2020. ونظراً لأهمية هذه الظاهرة المتقدمة تقنيّاً، عقدت جامعة دبي بالتعاون مع أي تربل إي للتعليم والكمبيوتر فرع دولة الإمارات في 3 مايو 2017 ورشة عمل تحت عنوان “إنترنت الأشياء: عامل تمكين أذكى عالم”. واستضافت ورشة العمل المتحدث الرئيسي السيّد وفيق أجور، مستشار تقنية المعلومات في هيئة تنظيم الصحة في البحرين، حيث ناقش العوامل المحفزة والأهداف الرئيسية والمتطلبات والنظام البيئي وقدرات وسمات وتأثيرات إنترنت الأشياء. حتى أنه رفع الوعي حول منصات وسلسلة قيمة البيانات من تقنيات عمليات في عالم ذكي. وقد صُممت هذه الحلقة لتكون قابلة للتطبيق على مجموعة واسعة من الجمهور بحيث أن يجدها مهندسو البحوث والتطوير ومديرو الاتصالات السلكية واللاسلكية والباحثون الأكاديميون والمسؤولون الحكوميون التغطية الواسعة لورشة العمل جذابة ومفيدة للغاية.

حصة هذا المنصب :

إضافة تعليقك