جامعة دبي وجمعيّة دبي الخيريّة تتعاونان في عام الخير

بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، أقامت رابطة خريجي جامعة دبي بالتعاون مع جمعية دبي الخيرية حفل سحورها الخيري الثالث، أمس، في فندق سانت ريجس، بهدف جمع التبرّعات لصالح الطلبة المتعثرين مادياً والذين يواجهون تحديات مالية تعوق تقدمهم الدراسي والمهني.

 

ففي عام الخير، أنارت جامعة دبي شعلة العلم والمحبة من خلال هذا الحدث السنوي والذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم وهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا).

 

وتخلل الحفل ندوة دينيّة ألقاها فضيلة الشيخ وسيم يوسف تحت عنوان “دعم العلم في عام الخير” بحضور المؤسسات المساهمة من الدوائر الحكومية والقطاع الخاص إضافة إلى مجموعة من فاعلي الخير.

 

وقال فضيلة الشيخ يوسف في حديثه عن أهمية العلم: “كل علم ينفع البشرية يخدم الإنسانية. فأهل العلم والتخصص هم أهل الريادة، والإنسان عدو ما يجهل”. وأضاف أن تاريخ الدين الإسلامي هو تاريخ مزحوم بالعز والفخر والابتكار على سبيل عباس بن فرناس وابن الهيثم وغيرهم الكثير. واختتم حديثه قائلاً: “علينا دائماً أن نجعل العلم يتقدّم “.

 

وفي كلمته الترحيبية، قال رئيس جامعة دبي الدكتور عيسى البستكي إن جامعة دبي تقيم هذا الحدث السنوي الخيري لتقدم يد العون لطلبتها المتعثرين ماديّاً في شهر رمضان المبارك. “ففي عام الخير، تسعى جامعة دبي نحو بناء أجيال تتّسم بالعلم والرقي والتألق”.

 

تعتبر رابطة الخريجين في جامعة دبي من أقوى وأنشط الروابط وأكثرها فعالية في الإمارات حيث تحفل أجندتها السنوية بنشاطات وبرامج متنوعة منها ملتقى الخريجين السنوي الدي يستقتطب مئات الخريجين وعوائلهم، برنامج الإرشاد الطلابي من قبل الخريجين الدي يساعد الطلاب على حياتهم الإنتقالية من الثانوية إلى حياة الجامعة ومن الجاعة إلى عالم الشغل، ومنتديات العصف الدهني التي تهدف إلى طرح وتطبيق أفكار جديدة ومبتكرة تساعد على النهوض بالجامعة ورابطة خريجيها إلى غير دلك من البرامج التي تنمو بمعرفة الطالب الدي لايزال على مقاعد الدراسة.

 

 

 

 

حصة هذا المنصب :

إضافة تعليقك