إطلاق أول مجلس شبابي وآخر نسائي لطلبة جامعة دبي

أعلن مجلس اتحاد طلبة جامعة دبي عن إطلاق أول مجلس للشباب وآخر للنساء لطلبة الجامعة والذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى جامعات الدولة ويمثل حلقة الوصل بين شباب الجامعة ومجلس دبي للشباب.

جاء ذلك خلال اللقاء التنسيقي الذي عقده مجلس اتحاد طلبة الجامعة بمقرها في المدينة الأكاديمية مع وفد من مجلس دبي للشباب ضم كل من عبيد صالح بن مدية الفلاسي ومحمد يوسف المري.

وأبدى أعضاء الوفد شكرهم لطلبة الجامعة على مبادرتهم باطلاق المجلس الجديد وعن رغبتهم في انجاز الأنشطة المختلفة بهدف جذب الشباب للأنشطة سواء كانوا طلبة أو خريجين.

وعبروا عن استعدادهم لدعم المجلس الجديد في انجاز وتنفيذ الفعاليات والأنشطة المختلفة إضافة إلى المساعدة في التنسيق والتعاون مع المسئولين والدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية لانجاز كل مايخدم طلبة الجامعة وينمي مبادراتهم ومواهبهم.

كما عبروا عن استعدادهم لمشاركة الطلبة في انجاز الخطة السنوية وجلسات العصف الذهني وتنظيم حلقات شبابية عن موضوعات مختلفة ومنها التعليم والصناعة.

وقال أحمد الكيتوب النعيمي رئيس مجلس اتحاد طلبة الجامعة خلال اللقاء إن اطلاق المجالس الجديدة تأتي تماشيا مع رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات في تمكين الشباب والمرأة باعتباهم اساس تمكين وبناء المجتمع ومن خلالهم يمكن أن تتحقق المزيد من الانجازات في مختلف المجالات.

وأشار إلى أن مجلس الشباب سيشارك في الانشطة الشبابية والرياضية والابتكارية داخل الدولة وخارجها ويمثل فرصة لتمكين الطلبة وتحقيق مشاركتهم الفاعلة  في مختلف المجالات إضافة لأهمية المجالس في دعم دور الأندية الطلابية.

ولفت إلى أن المجلس النسائي هدفه الأول تمكين العنصر النسائي ومنحه الفرصة لإعداد دورات التدريب والفعاليات ومنها تنظيم فعالية في اطار الاحتفال بيوم المرأة العالمي وتمثيل طالبات الجامعة في المؤتمرات داخل الدولة وخارجها والتواصل مع الجمعيات النسائية.

حصة هذا المنصب :

إضافة تعليقك