مركز التطوير التنفيذي بجامعة دبي يساهم في تدريب 835 موظفاً وموظفة العام الماضي

القيادة والموارد البشرية وريادة الأعمال والسعادة والابتكار أهم البرامج

ساهم مركز التطوير التنفيذي في جامعة دبي في تدريب 835 موظفا في الجهات الحكومية والخاصة خلال العام الماضي والذي يأتي في اطار اهتمام المركز بتلبية احتياجات المتدربين من مواطنين ومقيمين من البرامج التدريبية المختلفة ضمن برامج التعليم المستمر.

وانجز المركز خلال العام الدراسي الحالي عددا من البرامج الخاصة منها برنامجا في مجال الإبداع والإبتكار لمؤسسة محمد بن راشد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وبرنامجا في القيادة وخدمة العملاء لغرفة تجارة وصناعة دبي ولهيئة كهرباء ومياه دبي. وبفضل تميز الهيئة في هذا المجال حصلت على جائزة دبي للجودة. كما تم انجاز برنامج لوزارة الموارد البشرية والتوطين في مجال إعداد المواطنين للعمل في القطاع الخاص. ونفذ المركز أيضا برامج لكل من جمارك دبي، وشركة نخيل في مجالات إعداد وتاهيل قادة المستقبل والمعروف عالميا باسم (ILM). ويعمل المركز حاليا على انجاز برامج مفتوحة للجميع والمعتمدة من هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي.

وأكد الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي أن المركز يعمل على تطوير رأس المال البشري بالتعاون مع المراكز والجهات الحكومية والخاصة في دولة الامارات من خلال مبادرات التدريب المعاصرة التي تتوافق مع رؤية الإمارات وتوفر للقوى العاملة فرصا للتعلم بمستوى دولي متطور.

وأشار الى أن الجامعة باعتبارها إحدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي أسست المركز منذ عام 2005 وساهم منذ تأسيسه في تدريب أكثر من ستة آلاف موظف ومهني وذلك من خلال الصلات القوية مع مؤسسات الأعمال في دبي ودولة الامارات بصفة خاصة ودول مجلس التعاون الخليجي بصفة عامة.

ولفت إلى أن المركز يصمم ويقدم برامج للتعليم المستمر وتطوير الإدارة التنفيذية حسب الطلب وورش عمل وشهادات مهنية معتمدة عالميا بهدف تنمية المهارات والمعارف الضرورية وتلبية احتياجات الجهات المختلفة وتمكينها من زيادة الميزات التانافسية لقواها العاملة بحيث تصبح قوة عمل فعالة إضافة لمشاركة المركز في مبادرات ومتطلبات توطين الوظائف المهنية وريادة الأعمال .

وأضاف أن الابتكار والابداع جزء اساسي من برامجنا التدريبية وبعضها يطرح لأول مرة في الدولة مثل برنامج دبلوم السعادة والايجابية والذي طرحناه ىلأول مرة في الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الحالي والذي تم إعداده انطلاقا من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في السعادة والإيجابية وسيتم طرحه مرة أخرى في مارس المقبل.

ونوه بأن المركز يعمل على تقديم وتطوير المزيد من البرامج إضافة الى دبلوم السعادة الايجابية منها برنامج سيتم طرحه خلال مارس المقبل أيضا في مجال ضريبة القيمة المضافة ومع بداية العام الدراسي المقبل سيتم تقديم برامج تستهدف مجتمع الأعمال والاقتصاد الإسلامي.

وأشارت الدكتورة فيديا ناندا جوبال مديرة المكز إن المركز يكرس جهوده ليكون الأفضل في مجال التدريب في دولة الامارات وقد استطاع استقطاب العديد من الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية والشركات الخاصة في دبي ومؤخرا حصلنا على عقد تدريب مع إمارة الشارقة ونعمل على التوسع في خدماتنا ليستفيد منها المتدربون من بقية الإمارات في مجالات عديدة منها الموارد البشرية وادارة الأعمال والقيادة والاستراتيجية والمشتريات والتسويق الالكتروني ولدينا برامج حديثة مثل برنامج دبلم السعادة والإيجابية.

وقالت اننا نعد برامج حسب الطلب ونذهب للجهات الحكومية أو الخاصة ونرى مايحتاجون ثم نصمم البرنامج المناسب لهم في مجال تطوير الإدارة التنفيذية من خلال ورش عمل وشهادات مهنية معتمدة عالميا ويتم تقديم البرامج باللغتين العربية والانجليزية لأن كل المدربين عرب يجيدون الانجليزية وتتميز هذه البرامج بجودتها العالية في التدريس والمحتوى والمضمون مع التركيز على التطبيق العملي اضافة الى تقديم استشارات في التدريب وجودته ومهاراته لمراكز التدريب.

ونوهت بالتعاون مع مجموعة سيتي جروب التي تقوم بتقديم دعم سنوي لبرامج المركز منذ إنشائه خدمة لمجتمع الامارات ويتركز هذا الدعم في تدريب المواطنات حتى يصبحن “سيدات أعمال” ويتم خلاله تدريب 50 مواطنة سنويا.

حصة هذا المنصب :

إضافة تعليقك